منتدى كنيسة السيدة العذراء والقديس بولس الرسول

أهلا بك فى منتدى
كنيسة السيدة العذراء والقديس بولس الرسول
يسعدنا أن تقوم بالتسجيل او الدخول إذا رغبت بالمشاركة فى المنتدى

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» نسخة "Windows 8 Pro VL Untouched" للنواتين مع التفعيل بتقسيمات متعددة وعلى أكثر من سيرفر
الأربعاء 14 نوفمبر 2012, 10:53 am من طرف jesus light

» النسخة النهائية من الاوفيس المنتظر Microsoft Office Professional Plus 2013 15.0.4420.1017 Final
الأربعاء 07 نوفمبر 2012, 10:32 am من طرف jesus light

» قداس القرعة الهيكلية من الكاتدرائية المرقسية
الإثنين 05 نوفمبر 2012, 11:39 pm من طرف jesus light

» قداس القرعة الهيكلية من الكاتدرائية المرقسية
الإثنين 05 نوفمبر 2012, 11:37 pm من طرف jesus light

» سلسلة حلقات المغامرون الصغار 13 حلقه كامله
الأحد 07 أكتوبر 2012, 4:23 pm من طرف jesus light

» AutoPlay Media Studio 8.0.7.0►●• الإصــداآار الأخــير مع السريال
الأحد 23 سبتمبر 2012, 11:42 am من طرف jesus light

» فيلم القداس التعليمى - ابونا دواود لمعى - للاطفال
الأربعاء 19 سبتمبر 2012, 1:46 pm من طرف jesus light

» موسوعة تفسير الكنسية الارثوذوكسية كل العهد الجديد، وبعض أسفار العهد القديم
الإثنين 10 سبتمبر 2012, 9:08 am من طرف jesus light

» كتاب الدسقولية - تعاليم الرسل تعريب القمص : مرقس داؤود
الإثنين 10 سبتمبر 2012, 9:05 am من طرف jesus light


    نياحة البابا شنوده الثالث ( الانبا مكاريوس ) الاسقف العام

    شاطر
    avatar
    jesus light
    Administrator

    عدد المساهمات : 406
    تاريخ التسجيل : 27/09/2010
    العمر : 32

    نياحة البابا شنوده الثالث ( الانبا مكاريوس ) الاسقف العام

    مُساهمة من طرف jesus light في الثلاثاء 20 مارس 2012, 10:33 pm


    نياحة البابا شنوده الثالث


    سبّب
    خبر نياحة قداسة البابا صدمة شديدة للذين سمعوه، وبالرغم من أنه كان قد
    وصل إلى حالة من الوهن الشديد بسبب الأمراض الكثيرة التي عانى منها لسنوات،
    وتوقّع كثيرون نياحته بين آن وآخر لاسيما في الأسابيع الأخيرة، إلاّ أن
    ذلك لم يخفّف من وقع الخبر. إنه أب لجيل كامل فتح أفراده أعينهم ليجدوه
    "بابا الأقباط"، يُضاف إلى ذلك الكاريزما الشخصية له، ثم انتاجه الوفير من
    الكتب والعظات والشعر والأدب، وبسبب بعض الظروف التي مرّت بالأقباط فقد جعل
    الكنيسة ملجأً لكل من له احتياج، وكان ظهوره الأسبوعي على عدّة قنوات كل
    أربعاء، يحقّق تواصلاً حميميًا فيما بينه وبين الشعب.


    العجيب
    أن الناس في مثل هذا الموقف يبكون بسبب ألم الفراق، وبعضهم يعاتب الله،
    والبعض الآخر يزهد الحياة لبعض الوقت، ولكن الأقباط عقب سماعهم خبر انتقاله
    اقدمو على فكرة غير مسبوقة، فقد ارتفعت حناجرهم داخل الكاتدرائية بالصلاة
    والهتاف الى الله لكي "يقيم البابا من الموت"! وهذا يعني أنهم لم يتعاملوا
    مع الموقف باعتبار أن البابا مات – فلنبكِه ونطلب له الرحمة والفردوس،
    ونكرم جسده بما يليق به – كلاّ، وإنما تغلّبوا على ذلك، وعلى الطبيعة،
    وألحّوا على الله أن يعيده ثانية، ولكن كأنّي بالله يقول له ولنا: "كفاك
    تعبًا، لقد أدّيت واجبك وآن الأوان لتستريح، وإنني مدبر الكنيسة وسوف أواصل
    ذلك، ولكن أيام خدمتك قد تمّت لتنال ما يليق بك من إكليل".


    كان
    الهتاف: "يارب .. يارب" على وتيرة واحدة، ويقصدون: "يارب أقمه"، ثم تحوّل
    الهتاف إلى صراخ متّحدٍ: "اوعى تقول البابا مات!!"، ورفع البعض صورًا له،
    والبعض الآخر طلب من بعضنا أن نسلّم عليه، وآخرون أعطونا زجاجات العطور
    لنضعها عليه نيابة عنهم لأنهم لا يستطيعون الوصول إلى جسده الطاهر، آخرون
    طلبوا عمل ميطانية له وطلب صلواته، أو حمّلونا عبارات من قبيل: "هتوحشنا..
    أو فلان بيقولّك كذا .."، وما زال الكثير من الشعب يهتفون الآن، تلك
    الهتافات التي كانت تُقال له في حياته مثل: "بالطول والعرض سيدنا زي
    الورد"، وهي هتافات تناسب البابا الحي لا المنتقل. وليلة أمس طلبني طفل في
    الرابعة من العمر ليقول لي ببراءة: "كلكم بتكذبوا .. البابا ما ماتش".


    إنهم لم يتقبّلوا حتى الآن خبر انتقاله، وأنهم لن يعودوا يروا وجهه بعد، ولكننا سوف نتقبل مع الوقت أنه: "لَيْسَ لَنَا هُنَا مَدِينَةٌ بَاقِيَةٌ، لكِنَّنَا نَطْلُبُ الْعَتِيدَةَ" (عبرانيين 13: 14).


    التوقيع--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر 2017, 3:38 pm